مدرسة الثورة الابتدائية المشتركة بنجع زريق
منتدى مدرسة الثورة الابتدائية بنجع زريق == يرحب بكم ==
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك شكرا
ادارة المنتدي / أ / محمود أحمد محمد عتمان / مدير المدرسة
-------------------------------------------------------------------
مرحباً بك
فى بمنتدى مدرسة الثورة الابتدائية المشتركة بنجع زريق
الذى يملك مفاتيح نجاحك


الفجوة الرقمية والتنمية وفرص العمل ماهي الفجوة الرقمية التي نسمع بها ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفجوة الرقمية والتنمية وفرص العمل ماهي الفجوة الرقمية التي نسمع بها ؟

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يناير 03, 2012 9:45 pm

[color:4b37=#222]الفجوة الرقمية والتنمية وفرص العمل



ماهي الفجوة الرقمية التي نسمع بها ؟










إنها الهوة الواسعة التي تفصل بين الذين يستطيعون الوصول إلى
المعلومات الإليكترونية والذين لا يستطيعون الوصول إليها , ويشار إلى
الفارق بين الأمم التي يصل فيها عدد المشاركين في تكنولوجيا المعلومات
والاتصالات إلى مستوى مرتفع والأمم التي ينخفض فيها عدد المشاركين على أنها
الفجوة الرقمية العالمية , ولذلك فإن التباين بين انتشار تكنولوجيا
المعلومات والاتصالات بين البلاد الصناعية وأقل البلاد نموا ظاهرة واضحة ..
كيف يمكن قياس مدى انتشار تكنولوجيا الاتصال والمعلومات والمشاركة فيها ؟
تقاس
بعدد خطوط الهاتف بالنسبة لتعداد السكان وتسمى الكثافة التلفونية وعدد
مستقبلي شبكة الانترنت وعدد مستخدمي هذه الشبكة وعدد البيوت التي تملك جهاز
حاسب وعدد مستخدمي الهاتف الجوال .
ويشار أحيانا لظاهرة الفجوة الرقمية العالمية والفجوة الرقمية داخل البلاد بعبارة ( الفجوة التكنولوجية ).
دراسات وبرامج حول العالم
وقد
أجريت حول العالم دراسات متعددة قامت بها منظمات دولية معنية بالتنمية
وبمجال الاتصالات للتعرف على أسباب هذه الفجوة الرقمية وأساليب علاجها ,
ومن أهم هذه المنظمات المعهد التابع للبنك الدولي ومنظمة اليونيسيف ومنظمة
اليونسكو ومنظمة العاون الاقتصادي والتنمية والاتحاد الدولي للاتصالات كما
قامت هذه المنظمات بتمويل المشروعات والبرامج التي تهدف لعلاج هذه الظاهرة .
وقد جاء في الدراسات التي أجريت أن السبب في الظاهرة يرجع إلى عوامل متعددة أهمها :
- الجانب الفكري : ضمن مستوى الخبرة الرقمية التي نرجع بدورها لعدم الاهتمام بالتكنولوجيا الجديدة
- الجانب المادي : عدم توفر الحاسبات وشبكات الاتصال ..
-
جانب المهارة : نقص المهارات الرقمية بسبب عدم وجود الثقافة التي تشجع على
استخدام التكنولوجيا أو أن المجتمع يحد من الوصول إلى المهارات الازمة .
أساليب العلاج
وقد ذكر تقرير للاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة أربعة عوامل هامة لسد الفجوة الرقمية :
- نشر الوعي في كافة البلاد بأهمية التكنولوجيا الرقمية وتطبيقاتها ,
-
توصيل خدمات البنية التحتية وبصفة خاصة الكهرباء وتوسيعها وتحسينها بحيث
تتوفر الشبكات اللازمة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال بشكل فعال .
-
توفير الإمكانات إذ لا بد من البحث عن أساليب لتوفير خدمات منخفضة الثمن
للمستخدمين والتدريب على فعالية استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من
أجل التنمية على مستوى الفرد والمجتمع المحلي والوطني الشامل .
ويرى
المتفائلون بالتكنولوجيا أن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تتيح للبلاد
النامية بما فيها البلاد الأقل نموا في العالم فرصة القفز إلى الأمام وتخطي
مراحل من النمو التكنولوجي ومنافسة البلاد الصناعية في مجال تكنولوجيا
المعلومات والاتصال على نحو لم يسبق في الماضي , أما المتشائمون فإنهم يرون
على العكس من ذلك أن الفجوة الرقمية سوف تتسع في المستقبل ما بين الأمم
الصناعية والبلاد النامية وبصفة خاصة بالبلاد الأقل نموا والتي سوف تتناقص
فيها الخبرة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات , وحذروا من قيام جدار عال
يفصل ما بين البلاد الغنية والبلاد الفقيرة إذا ما استمر اتساع هذه الفجوة
الرقمية .
وقد أطلق المعهد التابع للبنك الدولي برنامجا سمي الروابط
العالمية للتنمية عام 1997م والهدف من هذا البرنامج هو توسيع الوصول لموارد
التعليم الرقمي ومواجهة الفجوة الرقمية بربط طلبة المدارس الثانوية
والمدرسين حول العالم من أجل النهوض بالتعليم في البلاد النامية والمساعدة
في تنمية المهارات التي يحتاجها الشباب للحصول على عمل بأنماطه التي تطورت
تطورا مذهلاً في القرن الحادي والعشرين .
التعليم وفرص العمل
والهدف
الأخير لكل جهود المبذولة حول العالم لنشر الوسائل التكنولوجية الحديثة
وسد الفجوة الرقمية هو الإسراع بالتنمية للحد من الفقر وتوفير فرص التعليم
ومواجهة تكدس الفصول في البلاد النامية .
ومن ناحية أخرى تجيء هذه الجهود بهدف تأهيل الجيل الحالي الأجيال الصاعدة
لمواكبة التطور السريع في أساليب التعليم والعمل من أجدل تنمية المجتمع بما
يتيح فرص عمل من نوق جديد يرتبط بالوسائل التكنولوجية الحديثة , ولما كانت
التكنولوجيا الحديثة قد دخلت في كافة مجالات العمل فقد أصبح لزاما على كل
فرد أن يلم بها ولو بالقدر الذي يحتاجه لإنجاز عمله بشكل فعال .
ومما
لاشك في أن فريق المتفائلين على حق فإن تكنولوجيا الاتصال والمعلومات أتاحت
فرصا هائلة للنهوض بالتعليم ولكن كما بينت البحوث والدراسات التي أجريت
يرتبط نشر هذه التكنولوجيا ارتباطاً مباشراً بالتنمية بوجه عام , ومع ذلك
فإن توعية القيادات المجتمعية وتدريبهم على أساليب العمل الحديثة والتي
تحتاج إلى الدراية بتكنولوجيا الاتصال والمعلومات سوف يتيح فرص عمل جديدة
وينهض بالمجتمع بإيقاع أسرع بكثير عما كان يحدث في العصور السابقة وقبل
ظهور وانتشار التكنولوجيا الرقمية وما ترتب عليها من دقة وسرعه وسهولة
الاتصال ..


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
التوقيع

الكنوز السبعة للسعادة الأبدية
(1)لا تكره أحدا مهما أخطأ في حقك
(2)لا تقلق أبدا
(3) عش في بساطة مهما علا شأنك
(4) توقع خيرا مهما كثر البلاء
(5) أعطي كثيرا و لو حرمت
(6) ابتسم ولو القلب يقطر دما
(7) لا تقطع دعاءك لأخيك بظهر الغيب

Admin
Admin

الجوزاء القط
عدد المساهمات : 1013
نقاط : 121554
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
العمر : 54

http://sayed2020.forumclan.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى