23 قاعدة للتعامل مع الأزمات

1- تأكد أن كل شيء بقدر وأن ما أصابك لم يكن ليخطأك، فكن مطمئناً وربِ نفسك على الإيمان الحقيقي بالقدر.
2- انظر للأزمة من زاوية أخرى وتذكر القاعدة الربانية(( لا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ))[النور:11] وما يدريك ماذا في تلك المصيبة من خيرات؟ أليس الله بأحكم الحاكمين ؟.
3- أعط الأزمة حجمها المناسب لها, فلا تصغر الأزمة الكبيرة , ولا تكبر الأزمة الكبيرة.
4- إياك أن تعالج الأزمة في وقت غضبك فحينها تكبر المشكلة وقد يصعب حلها.
5- جاهد نفسك على أن تكون من الصابرين حقيقة وليس ادعاء،وكن مقتدياً بأولي العزم من الرسل ، وانطر في فضائل الصبر لعل النفس أن تقوى.
6- اتجه لبوابة السجود وابك بين يدي سيدك ومولاك لعله يرحمك، وتعلم فنون الانكسار بين يدي الكبير المتعال .
7- لا تستشير كل أحد، واختر المستشار الحكيم المتخصص الذي لديه الحكمة والبصيرة في علاج مشكلتك .
8- قد يكون من المناسب أن تستشير طبيب نفسي حكيم ومتقن لتخصصه؛ لأن كثير من المشكلات تؤثر على نفسية المصاب .
9- اخرج من مصيبتك ولا تجعلها تسيطر على حياتك " سافر، اخرج للنزهة، اتجه لصديق " وتعلم كيف تزيل الضغوط عن نفسك .
10- اقرأ في سير الصابرين من الأنبياء والسابقين ممن تخلق بالصبر وتلبس به .
11- كن حكيماً في كل قرار تمارسه في وقت الأزمة ولا تستعجل في أي قرار مهما كان صغيراً فربما كانت عواقبه وخيمة .
12- الرقية الشرعية باب مهم في الأزمات وربنا يقول ((قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ))[فصلت:44] وكم من هموم زالت بتلاوة آيات .
13- تذكر أن هذه المصائب كفارة للسيئات (ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه ) .
14- إذا كان الذي وقع في الأزمة قريب لك وتراه باستمرار كالوالد أو الوالدة أو الزوجة فكن حكيماً في التعامل النفسي معه, وتلطف جداً معه .
15- إياك أن تستعين بالسحرة أو المشعوذين في التخلص من هذه الأزمة, وحافظ على توحيدك .
16- تفكر في حال إخوانك الذين وقعت لهم مصائب وأزمات أشد منك , لعل مصيبتك تخف عليك .
17- هذه المصائب نوع من الابتلاء الذي يظهر حقيقة إيمانك ويمحص مافي قلبك ((وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا ))[العنكبوت:3] .
18- خالط الإيجابين الذين يخففون عنك الأزمات ويشعرونك بطعم الحياة .
19- لا تظن أنك الوحيد الذي تعرض لهذه المصائب , وتعلم أن هذا هو شأن كل الناس , في عناء وهموم , وهذه طبيعة الحياة الدنيا الناقصة .
20- تذكر نعيم الجنة ومافيها , وأن غمسة في الجنة تنسيك كل الهموم والأزمات , جمعنا الله بك فيها .
21- في وقت الأزمات تخرج عبادات عجيبة , ومنها ( التوكل - الرضا - الصبر - الثقة - التسليم ,, ) وكلها تجعل القلب يعيش معالم جديدة .
22- أسأل ربي أن يخفف عنك همومك وأن يجعل العافية تحيط بك من كل جانب .
23 - عليك بالصدقة والإستغفار لعل الأذمة سببها ذنب أحدثته